SLEEPBUDS مبتكرة

أعلنت “بوز” عن توافر سماعاتها sleepbuds المبتكرة – وهي عبارة عن سماعات أذن لاسلكية صغيرة للغاية تجمع بين التصميم المريح للغاية والأصوات المهدئة لحجب وتغطية واستبدال الأصوات المزعجة الأكثر شيوعًا التي تتداخل مع النوم. تعد سماعات Bose Sleepbuds أصغر منتجات Bose على الإطلاق وهي مجهزة بتقنية خاصة. تأتي السماعة بـ 10 مقطوعات نوم محملة مسبقًا والتي تحجب أصوات الشخير، الجيران، نباح الكلاب وحركة المرور والمزيد – التي تختفي تحت طبقة من الصوتيات المريحة. تتميز السماعة بأطراف أذن جديدة حاصلة على براءة اختراع، ويمكنها العمل لمدة تصل إلى 16 ساعة. تحل هذه السماعة مشكلة لملايين الأشخاص أزعجت صناعة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات.

إنها أول منتجات Bose التي تستخدم تقنية إخفاء الضوضاء من Bose فهي ليست سماعات رأس لمنع للضوضاء النشطة، كما أنها ليست سماعات رأس في الأذن بميزة إضافية، كما أنها لا تشغل الموسيقى – لأن كل التفاصيل الأخيرة تم تحسينها لشيء واحد – نوم أفضل، طوال الليل، كل ليلة. إخفاء الضوضاء عِلم – فهو أكثر من مجرد صوت محيط أو ضجيج أبيض. لا يمكنك تحقيق ذلك ببساطة عن طريق رفع مستوى صوت الأغاني الهادئة. وعلى حسب الموقف، فإنه أكثر فعالية من إلغاء الضوضاء النشطة. أثناء النهار، تعمل سماعات QuietComfort على تحسين التركيز والإنتاجية، أو تتيح لك الاستماع إلى قوائم التشغيل والمكالمات بوضوح في الأماكن الصاخبة. لكن في الليل، تحاول أن تغلق بالكامل، ويكون العالم أهدأ بشكل طبيعي – وعندما يعمّ الهدوء فإن أضعف الأصوات تبدو عالية.
لا يمكن للآلات الموجودة على جانب السرير أن تحجبها، ولا تستطيع سدادات الأذن منعها، ولا يمكن ارتداء سدادات الأذن المخصصة للجلوس، الوقوف أو التنقل لساعات وأنت راقد – خاصة على جانبك. لكن مع سماعات Bose sleepbuds الأمر ممكن.

الحرمان من النوم وباء عالمي متزايد يؤثر على حياتنا وصحتنا. أنتجت Bose هذه السماعة استجابة لآراء العملاء، رفقاء المهنة، الأصدقاء وأفراد العائلة، وشكلت فريقًا مذهلاً من الخبراء في إدارة الضجيج، الصوتيات، الصوتيات الذهنية، التصغير الإلكتروني ، سماعات الأذن اللاسلكية، والأعصاب. يمثل هذا الفريق أفضل المواهب كل في مجاله، وقد ألهم عملهم شركتنا برمتها. ولأن وراء هذه الإحصائيات المذهلة أناس حقيقيون ، فإن هذا المنتج يمكن أن يكون نقطة تحول للعديد منهم.

تعد سماعاتBose sleepbuds إنجازا هندسيا متطورا. كل دعامة تزن 1.4 جرام فقط، ويبلغ عرضه وطوله 1 سم وأكثر قليلا. على السطح الخارجي هناك هوائي محفور بالليزر لاتصال موثوق بالهاتف أو الكمبيوتر اللوحي. يوجد داخل السماعة بطارية من الفضة والزنك قابلة لإعادة الشحن، ومحول طاقة صغير، ولوحة دائرة صغيرة مزودة بذاكرة فلاش لتخزين ملفات الصوت المحملة سلفا لحجب الصوت. كلاهما متصل بطرف StayHear + Sleep لعزل الضوضاء – خط دفاع آخر يخلق حاجزًا فعليًا للصوت غير المرغوب فيه. يتم تضمين أطراف StayHear+ Sleep في ثلاثة أحجام. تتميز بالليونة وكثرة الألوان وخفة الوزن. تم تحسين موادها وشكلها على وجه التحديد من أجل الراحة، لذلك يشعرون براحة مطلقة ويتمتعون بنوم عميق طوال الليل ، بغض النظر عن وضعية النوم.

تستخدم أجهزة Bose sleepbuds تقنية البلوتوث منخفضة الطاقة ، وتتوافق مع أنظمة التشغيل iOS وآندرويد، وتأتي مع تطبيق Bose Sleep الذي يسهل تحديثها والتحكم فيها واختيار التفضيلات. يمكن للمستخدمين ضبط المنبه في الصباح، واختيار مقطوعة النوم، والصوت الأنسب لبيئتهم – وسماع الموجات اللطيفة على الفور بدلاً من صوت الرفيق الصاخب، أوراق الحفيف بدلاً من أصوات الجيران الصاخبة، توربينات الرياح الرقيقة بدلا من أصوات الشوارع المزعجة، وغير ذلك الكثير. تأتي سماعات Bose Sleepbuds في علبة شحن مصنوعة من الألومنيوم المصقول، والتي توفر عمر بطارية يصل حتى 16 ساعة، وهي سماعة مثالية في الحل والسفر. تأتي باللون الأبيض اللامع ويبلغ سعرها 249 دولار.